منتدى اسلامى يهدف لاعلاء كلمه الله لابعد الحدود
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولورود وأزهارموقع البرامج الاسلاميةصفحتنا على الفيسبوك

شاطر | 
 

 كيف تسعد بحياتك الزوجية؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hasnas



ذكر عدد الرسائل : 119
العمر : 58
العمل/الترفيه : afkatoo
المزاج : afktoo
تاريخ التسجيل : 20/07/2008

مُساهمةموضوع: كيف تسعد بحياتك الزوجية؟   الخميس فبراير 19, 2009 9:36 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد
كيف تسعد بحياتك الزوجية؟
1-إمنحها الثقة والأمان والحنان وعاشرها بالمعروف
لأن المرأة عندما تتزوج تحب أن تكون ملكة في مملكتها
-كن غيوراً عليها حتى تُحس بأنك مهتمٌ بها.
3-كن فارسها وراشداً ومرشداً و قواماً عليها
لأن المرأة تحب في الرجل رجولته لا تحبه مخنثاً.
وإعلم بأنك أكبر منها سناً وهو الغالب فمداركك
العقلية نضجت أكثر منها وإختلاطك بالناس أكثر منها.
4-إبحث عن نشوتها بلسانك العذب وبكلماتك الدافئة
وبأناملك ولا ترتمي عليها رميَ البهائم
قال تعالى :"هن لباس لكم وأنتم لباس لهن ".
سورة البقرة الأية187
قال صلى الله عليه وسلم:
لا ترتموا على نسائكم رمي البهائم .
وأعلم أن أنفع الجماع ما حصل بعد الهضم وعند
إعتدال البد ن في حره وبرده ويبوسته ورطوبته وخلائه
وإمتلائه وينبغي أن يجامع إذا إشتدت الشهوة
وحصل الإنتشار التام عن غير تكلف ولا فكر
في صورة ولا نظر متتابع ولا ينبغي أن يستدعي
شهوة الجماع ويتكلفهاويحمل نفسه عليها و ليبادر
إذا هاجم كثرة المني وإشتد شبقه.
5-إمدحها تأثر قلبها فهي تحب المديح والثناء لأنها
تجد فيهما إنوثتها كون عواطفها هي الغالبة ،ولولا هذه
العاطفة لِما كانت أماً .
6-إوطئها حيث أمر الشرع!
قال تعالى:"فأتوهن من حيث أمركم الله "سورة البقرة الأية222
وقال :"نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم ".
سورة البقرة الأية223
قال صلى الله عليه وسلم:
ملعون من أتى المرأة في دبرها .
فإتيان المرأة في دبرها يسود الوجه ويوجب
النفرة والتباغض والتقاطع ويذهب
بالمودة ويزيل النعم ويذهب بالحياء .
7-يجب أن تكون حسن المظهر وتهتم
بجمال الشكل واللباس وطيب الرائحة،
إن الله جميل يحب الجمال .
وعمر ابن الخطاب يقول:إنه ليعجبني
الشاب الناسك نظيف الثوب طيب الريح ،
وقال أحد الصحابة:أتزين لزوجتي كما تتزين لي.
ففي حسن مظهره لا تنظر أو تستحسن غيره
*قال صلى الله عليه وسلم :
خيركم خيركم لأهله وفي رواية خيركم ألطفكم بأهله.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد اللطف بالنساء
وقال صلى الله عليه وسلم :"أيما رجل صبر
على سوء خلق امرأته أعطاه الله الأجر مثل ما
أعطى أيوب عليه السلام على بلائه وأيما امرأة
صبرت على سوء خلق زوجها أعطاها الله
من الأجر مثل ما أعطى آسية بنت مزاحم امرأة فرعون".
*اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات
*اللهم إني أسألك وللمؤمنين جنة الفردوس 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تسعد بحياتك الزوجية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فجر الأمه :: دار السالكين نحو الله عز وجل :: منارة القرآن الكريم-
انتقل الى: